منتدى انصار الامام المهدي (عج)

اهلا وسهلا بكم في منتدانا مع تحيات
العزاوي مدير منتدى انصار الامام المهدي
منتدى انصار الامام المهدي (عج)

الممهدون في العراق


    مسيحيو بغداد يحتمون بالمناطق التي يسيطر عليها جيش المهدي(ع)

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    Admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 140
    العمر : 30
    الموقع : العراق
    العمل/الترفيه : مطالعه
    المزاج : عام
    نقاط : 183381
    تاريخ التسجيل : 10/10/2007

    مسيحيو بغداد يحتمون بالمناطق التي يسيطر عليها جيش المهدي(ع)

    مُساهمة من طرف المدير العام في الأحد أكتوبر 14, 2007 4:44 pm

    (التقرير منقول من صحيفة الواشنطن بوست)
    رسم تقرير لصحيفة واشنطن تايمز في عددها الصادر الإثنين صورة لجانب من أجواء الذعر والمعاناة التي تعيشها الأسر المسيحية على نحو يومي في العاصمة بغداد.
    واتخذ التقرير من أسرة تعيش في منطقة الدورة جنوب بغداد مثالا على الاضطهاد الذي تعيشه العائلات المسيحية في هذه المنطقة التي تُرمى الجثث في شوارعها وسط عمليات للاختطاف المسلح ضمن الصراع الطائفي الدائر هناك منذ عدة سنوات.
    وفي مقابلة مع الصحيفة الأميركية، قال رب الأسرة المسيحية نبيل كـُمانـّي إنه أدرك أن عليه أن يغادر منزله الذي يسكنه منذ 11عاما عندما وجد ورقة على باب بيته تهدده بالقتل إن لم يدخل في الإسلام أو يدفع300 دولار شهريا كجزية.
    وأضاف كـُمانـّي ذو الـ37عاما والذي يعمل صحافيا أن المسيحيين لا يملكون أسلحة والحكومة العراقية لا تقوم بحمايتهم، لا سيما في العاصمة بغداد، مشيرا إلى أن المسلحين المتشددين كثفوا هجماتهم ضدهم مما تسبب بنزوح جماعي للأقلية المسيحية التي يمتد وجودها في العراق إلى زمن بعيد.
    وأشار تقرير واشنطن تايمز إلى أن التعداد السكاني لسنة 1987 بين أن عدد المسيحيين في العراق كان مليون نسمة، في الوقت الذي بلغ فيه عدد السكان الإجمالي 18مليونا، غير أن المنظمات الأميركية غير الحكومية قدّرت عددهم ما بين 300 ألف و600 ألف يعيشون وسط 25 مليون مواطن آخر.
    وأبلغ كـُمانـّي الصحيفة أنه بدأ يشعر بالقلق الربيع الماضي عندما قام أفراد من الجماعات المسلحة بإلصاق منشورات على جدران المباني في حي الدورة، أمروا به جميع السكان بتطبيق تعاليم مشددة للشريعة الإسلامية، موضحا أن بندا من بنود المنشور الـ 18 قضى بوجوب أن تردي جميع النساء ملابس سوداء تغطي الجسد كله.
    وأشار تقرير واشنطن تايمز أن الأسر المسيحية اضطرت في النهاية إلى دفع 300 دولار لكي تربح وقتا تستعد فيه لمغادرة حي الدورة، كما أكد كـُمانـّي الذي قال إن معظم العائلات لم تستطع دفع هذا المبلغ.
    وأضاف كـُمانـّي أنه اضطر أيضا لدفع مبلغ مليون دينار، وهو ما يعادل 800 دولار للمسلحين، كي يسمحوا له بنقل أثاثه من منزله في الدورة بعد أن تكررت هجماتهم على كل من يعود إلى داره لنقل حاجياته.
    وأشار تقرير الصحيفة الأميركية إلى أن كـُمانـّي يعيش الآن وأسرته في منطقة بغداد الجديدة في العاصمة، جنبا إلى جنب مع مئات العائلات المسيحية التي تعيش بأمان في هذه المنطقة ذات الأغلبية الشيعية التي يتولى جيش المهدي حمايتها وفق الصحيفة.
    ولفت التقرير إلى أن المسيحيين في الدورة كانوا يوما ما مختلطين مع مسلميها إلى حد بعيد حيث يشاركونهم حتى في تناول وجبة الفطور في شهر رمضان.
    ولفتت واشنطن تايمز إلى أن الأب عمانوئيل دلي بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق، رفض الإدلاء بأي حديث صحافي موضحا أن رجال الدين المسيحيين يتعرضون لمخاطر تهدد حياتهم حيث قتل المسلحون ثلاثة قساوسة واختطفوا عشرة آخرين منذ سنة 2006.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 10:06 am